Sexually Transmitted Infections

الأمراض المنقولة جنسياً


إنّ الأمراض المعدية المنتقلة بالاتصال الجنسي هي إلتهابات تسببها جراثيم( كائنات مجهريّة) والتي من الممكن أن تنتقل من شخص لآخـَر خلال المعاشرة الجنسية عن طريق المهبل أو الشرج أو الفم . في حال لم تعالج هذه الأمراض مبكراً فإنها تؤدي إلى مضاعفات صحية طويلة الأمد لدى كل من الذكور والإناث، وتؤثر سلبياً عليهم وخصوصاً على صحتهم الانجابية. يمكن معالجة معظم هذه الأمراض، غير أن بعضها لم يتم اكتشاف علاج شاف لها مثل متلازمة العوز المناعي المكتسب (الإيدز). غالباً ما يرفض الناس التحدث عن الأمراض المنقولة جنسياً أو يرفضون أن يعيروه الاهتمام فلا يستشيرون الطبيب بشأنها، خصوصاً أن بعض هذه الأمراض لا أعراض واضحه لها. ورغم ذلك، تشيرالإحصاءات على أنها عالمياً هنالك سنوياً أكثر من 100 مليون حالة جديدة من الأمراض المنقولة جنسياً تصيب الشباب تحت عمر الـ 25 سنة. تعتبر الفتاة والمرأة أكثر عرضة بيولوجياً واجتماعياً. من أكثر الأمراض الجنسية انتشاراً: الكلاميديا، السيلان، الثؤلول الجنسي، الهربس الجنسي، الترايكمونس ، والسفلس المعروف بالزهري)، وغيرها.




كيف تنتقل جراثيم هذه الأمراض:


  • إن الطريقة الرئيسية لانتقال جراثيم هذه الأمراض هي إقامة علاقات جنسية مهما كان نوعها غير محمية مع شخص مصاب. كما بإمكانها أن تنتقل عبر الدم أو من الأم إلى المولود أو طرق أخرى.




العلامات والأعراض


ليس كل الأمراض المنقولة جنسيًا مصحوبة بأعراض، وقد لا تظهر الأعراض بعد العدوى مباشرة. في بعض الحالات يمكن أن يصيب المرض الشخص دون أي أعراض، مما يزيد من خطر تمرير المرض للآخرين. حسب نوع المرض، يمكن لبعض الأمراض المنقولة جنسيًا غير المُعالَجة أن تؤدي إلى العقم، أو الألم المزمن أو حتى الموت.وجود مرض منقول جنسيًا في الأطفال قبل سن البلوغ قد يشير إلى الاعتداء الجنسي. الإفرازات الطبيعية عند النساء إنّ آل امرأة تمر بنوع من الإفرازات المهبلية التي تعمل على تنظيف المهبل وترطيبه. تكون المادة المفرزة لا لون لها أو يكون لونها أبيض حليبي بعض الشيء ويبدو مائلاً إلى الصفار عندما تجف. تفوح عادة من منطقة الأعضاء التناسلية رائحة خفيفة، وتتغير كمية الإفرازات المهبلية. إذ أنها تزداد كميتها عن العادة في بعض الأحيان ويحدث ذلك: في وسط الفترة بين دورات الطمث ،عند استعمال موانع حمل عن طريق الفم أو اللولب ، او خلال فترة الحَمل. الإفرازات الطبيعية عند الرجال: بمعزل عن البول والمنيّ ليس لدى الرجال في العادة أي نوع من الإفرازات التي تخرج من القضيب. أما الرجال غير المختونين فتفرز عندهم كمية ضئيلة من مادة بيضاء اللون تحت قلفة القضيب تدعى اللخَن (تقوم بدور المزلق والمنظف. تفوح عادة من منطقة الأعضاء التناسلية رائحة خفيفة وهذا أمر طبيعي.




تشخيص هذه الأمراض ومعالجتها


في حال ظهور أو الشك في أن الشخص قد أصيب بالعدوى يجب استشارة الطبيب لإجراء كشف طبي أو اجراء فحوص مخبرية معينة،

  • معالجة هذه الأمراض ممكنة وشافية في أغلبية الأحيان إنما ثمة أمراض لا يمكن شفاؤها ولكن يمكن السيطرة على تفاقمها مثل مرض نقص المناعة المكتسب / الإيدز والهربس.
  • يجب الانتباه إلى ضرورة أخذ العلاج بالكمية والوقت المحددين وذلك للحصول على نتيجة جيدة كالشفاء من بعض الأمراض والسيطرة على تفاقم بعضها الآخر (الإيدز والهربس) كما أن استخدام وصفات أو أدوية غير مناسبة يؤخر أو يمنع الشفاء.
  • في حالة الإصابة بأي من هذه الأمراض من الضروري إبلاغ الشريك الجنسي و/أو استخدام أساليب الوقاية معه( استخدام الواقي الذكري). قد يفشل العلاج في حال تمت معالجة أحد الشركاء الجنسيين فقط إذ قد يكون الشريك الآخر مصاباً دون علمه ودون ظهر عوارض عليه أو عليها.




طرق الوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً


  • عدم القيام بعلاقات جنسية غير محمية
  • الامتناع عن العلاقات الجنسية خارج نطاق الزواج
  • الإخلاص المتبادل بين الزوجين غير المصابين
  • استعمال الواقي الذكري بانتظام بالطريقة الصحيحة عند إصابة أحد الشريكين واستشارة الطبيب بهذا الخصوص
  • عدم ممارسة الجنس إذا كان أحد الطرفين يشكو من ألم أو حكاك أو وجود إفرازات أو قرحة على الأعضاء التناسلية
  • الامتناع عن مشاركة المناشف والثياب الداخلية مع أي كان والتأكد من نظافة شراشف السرير
  • التأكد من نظافة المرحاض قبل الاستخدام
  • التأكد من سلامة الدم والأعضاء المنقولة عبر عملية الزرع.
  • عدم التشارك في الأدوات القاطعة أو الثاقبة أو الأدوات الشخصية مثل الإبر وشفرات الحلاقة وفرشاة الأسنان.
  • التأكد من تعقيم الأدوات الجراحية
  • إجراء الفحوص اللازمة للمرأة الحامل.





GET OUR NEWSLETTER
To receive our newsletter please add your email below
Links

Events & Activities

Competitions

© Copyrights 2019 Hayat al Shabab